عن المؤسسة

عن المؤسسة القومية لتيسير الحج والعمرة

الصفة

مؤسسة أهلية لا تهدف للربح – تتمتع بصفة النفع العام- تم تأسيسها طبقا لأحكام القانون رقم 84 لسنة 2002 بشأن الجمعيات والمؤسسات الأهلية.

المؤسس

وزارة التضامن الاجتماعي (قطاع الشئون الاجتماعية) – حساب رعاية الحجاج والمعتمرين بمبلغ خمسمائة ألف جنيه مصري.

الإدارة

يدير المؤسسة مجلس أمناء مكون من تسعة أعضاء برئاسة وزيرة التضامن الاجتماعي ويضم ممثلين عن الجمعيات الأهلية بالمحافظات والجهات المعنية بشئون الحج.

رقم وتاريخ القيد

رقم 551 بتاريخ 2007/3/28 

العنوان

19ش الشيخ محمد المراغي العجوزة- ديوان عام الوزارة - الجيزة

الأغراض

تنفيذ حصة الوزارة من تأشيرات الحج لأعضاء الجمعيات الأهلية وعددها 12000 فرصة، وذلك بالتعاون والتنسيق والجمعيات المركزية والمحلية بالمحافظات وفي إطار بنود الاتفاق بين كل من السلطات السعودية والمصرية وطبقا للقواعد والتعليمات المنظمة التي تعتمدها الوزارة وبما يضمن تقديم أفضل البرامج والخدمات بأقل الأسعار وذلك بما يتناسب والمستويات المختلفة للأعضاء وظروفهم الشخصية وذلك بالاستفادة من الميزة التنافسية للحجز الجماعي لسكن الحجاج والتعاقد لتوفير الخدمات الإضافية اللازمة لتيسير أداؤهم للمناسك بأقل قدر من المشقة والمحافظة على سلامتهم وحتى العودة بإذن الله.

الإشراف

تخضع المؤسسة طبقا لأحكام القانون لإشراف عدد من الجهات الرقابية الداخلية والخارجية وهي :

1.

اللجان التي يتم تشكيلها سنويا من قبل السيد الدكتور الوزير لمراجعة أعمال المؤسسات

2.

مراقب الحسابات والمسئول عن مراجعة الحسابات الختامية والميزانية العمومية للمؤسسة

3.

الجهاز المركزي للمحاسبات

4.

الإدارة المركزية للجمعيات والاتحادات بالوزارة

أهم الإنجازات

تنظيم رحلات الحج اعتبارا من عام 2007 لحوالي 10000 من أعضاء الجمعيات الأهلية والهيئات وغيرهم من الفئات الاجتماعية التي ترعاها الوزارة وذلك تحت إشراف بعثة الوزارة لرعاية الحجاج وبالتنسيق مع البعثات الإشرافية للمؤسسة والمحافظات، وتعمل الوزارة سنويا علي تطوير تنظيم الحج وتوفير الخدمات اللازمة للتيسير علي الحجاج .

تقوم المؤسسة سنويا علي تنظيم عدد من البرامج بأسعار منافسة بما يتناسب والظروف المختلفة لأعضاء الجمعيات وهم يمثلون مختلف فئات المجتمع، وتشمل التكلفة تذاكر الطيران عن طريق المسار الواحد (جدة/المدينة) أو العكس والرعاية الصحية، والنقل بنظام الرد الواحد والتغذية والإقامة بفنادق مصنفة والتي تختلف أسعارها طبقا لدرجة تصنيف الفندق والمسافة من الحرم .

تطوير مركز الحاسب الآلي وتكنولوجيا المعلومات بالمؤسسة و إعداد قاعدة بيانات أساسية لحجاج الجمعيات الأهلية علي مستوي الجمهورية و بما يساعد على اختيار الحجاج عن طريق القرعة الإلكترونية ومتابعة حالة الحجاج طوال الرحلة و بما يطمئن عليهم ذويهم داخل و خارج مصر و لحين عودتهم بسلامة الله .

ارتفاع معدلات ثقة المؤسسات السعودية في تنظيم المؤسسة لبرامج الحج المختلفة والرغبة في استمرار التعاون معها في ذلك .

الزيادة المضطردة كل عام في أعداد المتقدمين للحج من خلال المؤسسة والتي بلغت حوالي تسعة أضعاف الحصة المقررة للوزارة .

تنفيذ برامج تنافس الشركات السياحية بنصف التكلفة تقريبا.